أغرب تفاسير منطقية لبرامج الكرتون

برامج الكرتون قد تكون ممتعة ومسلية ومفيدة في بعض الأحيان، ولكن لبعض الناس هناك بعض التفسيرات المخفية التي قد لا ينتبه لها الأطفال او حتى للبالغين.

في السطور التالية نسرد بعض القصص البديلة والحزينة او حتى المؤسفة لما قد يكون القصة الحقيقية لهذه الرسوم!

 

1- موت عائلة ديكستر

رسوم ديكستر المتحركة واحد من أشهر برامج الكرتون في العالم وأكثرها اضحاكا للمتابعين، ولكن قد يكون هناك خلفية مؤسفة لهذا البرنامج الا وهي موت العائلة! تقترح النظرية انه خلال القيام بأحد تجاربه، قام ديكستر بالخطأ بقتل جميع أفراد عائلته وما نراه في البرنامج ما هو الا مستنسخين قام هو بعملهم لاستبدال أفراد العائلة الأموات. هذه النظرية تشرح لماذا عائلته يجهلون بماذا يفكر او حتى بوجود المختبر او تجاربه السرية تحت المنزل ولذلك لان ذكائهم محدود بالحدود الذي هو يقررها. ما يدعم النظرية هو انه في أحد الحلقات تم عرض ديكستر وهو يقوم باستنساخ البشر بسهولة وهو قادر على تطبيق الامر على عائلة أيضا!

 

2- من هو المحقق جادجيت

في البرنامج المحقق جادجيت يقوم المحقق وابنة أخيه وكلبه بحل الألغاز ومحاربة الشرير دكتور “كلو” في مواجهة لم تظهر ابدا على الشاشة!

أحد النظريات تقترح أننا لم نشهد وجه الشرير “كلو” هي لان جادجيت والشرير هما نفس الشخص! من الواضح أن المحقق عبارة عن روبوت وهذا واضح بسبب تمدد اقدامه ويديه وقدرته على تشكيل الأدوات والأسلحة من جسده من دون ان يحضرها من مكان اخر. تقترح النظرية انه عباره عن نسخه آاليّه من المحقق البشري الأصلي والذي يحاول جاهدا ان يثبت انه افضل من بديله الآلي وبالتالي انحرف عن مساره ليصبح شرير!

 

3- بينكي هو الذكي وبرين هو المجنون

على الرغم من أنه يبدو لنا ان تسميتهما مناسبة في البرنامج، إلا انه قد يكون هناك خطأ في التسميات. برين لديه الأس الكبير ودائما ما يأتي بالخطط الجديدة للسيطرة على العالم فإنه قد يكون المجنون او الغبي؟ وإذا كان كذلك، فهذا يعني ان بينكي هو العبقري!

في أغنية الشارة، يُذكر أن أحدهما عبقري والآخر غبي، ولكن لم يتم تحديد من هو منهما. في كل ليلة عندما يشرح برين خطته، يرد عليه بينكي بسبب يراه المسبب لفشل الخطة وهو في العادة مصيب.

تقترح النظرية ان بينكي يتظاهر بالغباء، وإذا كان الجنون كما عرفه أينشتاين هو عمل نفس الشيء بشكل متكرر وتوقع نتيجة جديدة في كل مره، فهو يظهر بوضوح ان خطط برين للسيطرة على العالم في كل ليله ما هي الا واحده من اعراض الجنون.

 

4- غيبوبة آش

يتسلم آش بوكيمونة الأول وينطلق في رحلة حول العالم ليمسك بجميع البوكيمونات ويمضي سعيداً مع أصدقائه. هذا ما نراه على الشاشة، ولكن قد تكون الحقيقة مؤلمة بعض الشيء.

على الرغم من مرور العديد من السنوات في رحلته حول العالم، يبدو ان آش لم يتقدم يوما واحده في العمر! تقترح النظرية ان كل هذه الأحداث لم تحدث وهي فقط محاكاة داخل دماغ آش. في الحلقة الأولى من البرنامج عند أول لقاء بين آش وبيكاتشو حصل ان صُعق آش من بيكاتشو، وبالتالي دخل الأول في غيبوبة ولم يستفق منها حتى الان! هذه النظرية تشرح سبب عدم تقدمه في العمر وأيضا أن الشرير جيوفاني ما هو الا تجسيد لشخصية والده وتشرح أيضا كيف يمكن لطفل عمرة 10 سنوات السفر وحده حول العالم.

 

5- سكوبي دو والتجارب السوفيتية

في البرنامج يبدو ان سكوبي دو يستطيع الكلام ولكن لا أحد يعتقد ان هذا شيء غير عادي! حسناً، يبدو ان عدد من الأشخاص فكروا في الموضوع قليلا وقاموا بعمل نظرية بهذا الخصوص.

بحب النظرية، يبدو ان الكلب ما هو الا نتاج تجربة سوفيتية خلال البرنامج الفضائي السوفيتي. تم عرض البرنامج خلال عام 1969 في قلب الحرب الباردة وبعد شهرين من نجاح الولايات المتحدة في سباق الفضاء. وبهذا يبدو ان سكوبي ما هو الا نتيجة تجربة لجعلة ذكي بشكل كافي لقيادة مركبة فضائية قبل ان يتم ارسال البشر للفضاء. خلال هذه التجارب تم الحصول على عدد من هذه الجراء الذكية ولكن تم تهريب سكوبي قبل ان يتم عمل أي تجارب عليه ولاحقا تم تبنية من قبل شاجي.

 

6- السنافر عنصريين

واحد من أشهر البرامج على الأطلاق في العالم وفيه العديد من الحكم والفوائد والأحداث الطريفة، وفي البرنامج يبدو ان السنافر مخلوقات صغيرة مسالمه يريدون العيش في أمان وبعيدا عن الشرير شرشبيل. ولكن في هذا البرنامج تم عرض العديد من الأمور المنافية لمبدأ البرنامج والقوانين والعادات.

هناك نظرية تقول ان السنافر ما هو الا برنامج يعيد تجسيد حركة استعلاء البِيض. الشرير في البرنامج يظهر على انه رجل كبير ذو انق عملاقة ويحب الذهب وهذا حسب النظرية يمثل الديانة اليهودية واليهود. أيضاـ ملابس جميع السنافر بيضاء وقائدهم الأب سنفور يلبس اللون الأحمر تماما كما في حركة KKK العنصرية الإرهابية. بالإضافة انه في أحد الحلقات عندما تحول أحد السنافر للون الأسود بسبب قرصة، يبدو انه فقد ذكائه وأصبح همجيا.

 

7- بابا وماما سحريين ومضادات الاكتئاب

يبدو البرنامج وكأنه طفل يتعامل مع المشاكل بمساعدة والدان سحريان موجودان معه بشكل دائم ولكن يبدو ان هناك بعض العلم في الموضوع حيث ان واندا وكازمو ليسوا سحريين بالمرة بل هم مضادات الاكتئاب التي يتناولها تيمي ليتعامل مع مشاكلة!

تقترح النظرية ان المشاكل تظهر عندما يظهر شخصان سحريان بجانبه ويعرضون المساعدة في التعامل مع هذه المشاكل. تقترح النظرية ان تيمي تعرض لسوء المعاملة او صدمة من نوع اخر والوالدان السحريان ما هما الا عقاقير زولافت وبوزاك التي يتعاطاها للتعامل مع الاكتئاب الشديد الذي يشعر به وهي البرنامج عندما يتم سوء استغلال السحر للتعامل مع المشاكل فهو يعني في الواقع سوء استخدام العقاقير للتعامل مع المشاكل!

 

8- ويني الدبدوب

واحد من أشهر البرامج على مستوى العالم واستمتع به الكبار قبل الصغار لما فيه من مواقف وطرائف حيث يبدو ان ويني الدبدوب مجلب المشاكل المضحكة ويتعامل معها باستمرار. اما الجانب الاخر من البرنامج كما تقترح النظرية فهو موضوع مؤلم.

حسب النظرية، جميع الكائنات الموجودة في الغابة الممتدة على مساحة 100 اكر ما هم الا امثله فردية على الأمراض العقلية وجميعهم موجودون في دماغ الطفل كريستوفير روبين المصاب بمرض انفصام الشخصية الذي يملك جميع هذه الحيوانات على شكل العاب.

الدبدوب ويني يمثل اضطراب الأكل اما صديقة الخنزير فهو يمثل اضطراب القلق العام اما النمر فيمثل متلازمة ADHD او متلازمة فرط الحركة، الأرنب يمثل اضطراب الوسواس القهري، البومة  عسر القراءة وفقدان الذاكرة قصيرة المدى، الفأر هو التوحد والحمار هو الاكتئاب.

 

صراحة من أكثر التدوينات كئآبه. ما هو رأيك؟ شاركنا بالموضوع على الموقع او الفيسبوك

 

Add a Comment