أغرب ما وجدنا في الجليد

على مر العصور وجد البشر الكثير من الأشياء مدفونة ومحفوظة في الجليد وما العديد من الأشياء المفيدة والتي زادت معرفتنا بالعالم مثل البكتريا والفيروسات وحتى الحيوانات التي كنا نجهل وجودها على الأرض. ولكن في بعض الأحيان، كانت هذه الاكتشافات غريبة، خطيرة ومخيفة!

 

1- الجندب الجليدي

في جبال بيرتوث في ولاية مونتانا يوجد تشكل جليدي يحتوي على العديد من الأجسام الصغيرة. عندما تم اكتشافه في بداية القرن العشرين، كان عبارة عن تشكل بطول 8كلم ولكن تراجع ليصل الى 0.32كلم. وأثناء ذوبانi، خلّف الجليد خلفه جثث محفوظة بشكل جيد لبعض الحشرات. في الجليد، يوجد الملايين من جثث حشرات الجندب والجراد والعديد من هذه الفصائل منقرض منذ آلاف السنين.

 

2- مخلوقات فضائية

البحيرة فوزتاك واحدة من أكبر البحيرات على مستوى العالم تتواجد في القارة القطبية أنتاركتيكا وتحت 3.7كم من الجليد. بسبب غياب الضوء كان معتقد انه لا يمكن للحياة ان تزدهر فيها وهذا ما اثبتت عكسه الأبحاث التي تمت عام 1990 حيث وجدت ميكروبات تعيش على الطبقة العليا من المياه مما يقترح وجود نظام بيئي لا يعتمد عل الشمس في حياته. الدراسات اللاحقة على هذه العينات أثبتت وجود الآلف من أنواع البكتيريا بعضها لم يره من قبل على وجه كوكب الأرض. الخوف الأكبر من هذه البكتيريا لو انتشرت بين الناس فإنها قد تسبب وباء قاتل.

 

3- المأكول

في الثالث عشر من أكتوبر عام 1972 تحطمت طائرة تقل 85 راكب و5 أفراد طاقم في جبال الانديز. بعد 72 يوم في البرد الشديد والعواصف الثلجية وانعدام الأكل، تم انقاذ 16 شخص. طَعن الناجين أنهم قاموا بالاقتصاد في طعامهم ليستمروا على قيد الحياة ولكن في الجهة الأخرى من الطائرة كانت رواية أخرى. تم اكتشاف العديد من الجثث المدفونة لأشخاص تم أكل أجزاء منهم. لم يمض الكثير من الوقت قبل أن يعترف الناجون بأكل اصدقائهم الأموات حتى يستمروا على قيد الحياة.

 

4- جنود من الحرب العالمية الأولى

في أواسط الحرب العالمية الأولى عام 1915، حصلت المعركة البيضاء ما بين إيطاليا والنمسا في جبال الألب. بعد ما يقارب القرن، كشف الجليد الذائب عن العديد من جثث الجنود المحفوظة فيه بعض هذه الجثث كان سبب وفاته السقوط من على الجبل. تم اكتشاف ما يزيد عن 80 جثة عام 2014 بعضهم دفنوا بسبب الانهيارات الثلجية. اثبتت الدراسات انه وعلى الرغم من ان العديد منهم لم يكونوا مدركين لما حصل، فالباقين قتلوا في الحرب ولا تزال جثثهم مجمدة بالشكل الذي ماتوا فيه خلال الحرب ولا تزال الرصاصات في أجسادهم.

 

5- غزال الجمرة الخبيثة

في يوليو من العالم 2016 دخل 40 شخص المستشفى في سيبيريا الغربية بعد إصابتهم بالجمرة الخبيثة. توصلت وزارة الزراعة الروسية الى رابط ما بين الإصابات وموت ما يقار الـ 1500 غزال في المنطقة. بعد ان كانت مجمدة لمدة 75 سنة، ذوبان الجليد بسبب موجة حر أظهر جثث لغزلان ماتت وهي تحمل هذا المرض. عندما تعرضت لهم الغزلان السليمة وحتى اكلت بعض من جثثهم، انتقلت لها العدوى مما أدى لانتقاله للبشر.

 

6- مشروع يوم الأحد المدرسي

في السابع عشر من مايو عام 2016، قامت امرأة غير معروفة من جولدسبورو من كارولاينا الشمالية بفتح الفريزر الخاص بها فقط لتجد أكثر شيء مرعب في حياتها! قامت المرأة بشراء الفريزر من ابنة جارهم وقالت لها ان لا تقوم بفتحه الى يقوم شخص محدد بأخذ محتوياته حيث انه مشروع مدرسي. ولكن ولأنه لم يأتي أي شخص لأخذ محتوياته، قامت المرأة بفتح الفريزر فقط لتجد بداخله جثة والدة الفتاة.

 

7- عذراء الجليد

في سبتمبر من العام 1995 كان رجلان يتسلقان جبل أمباتو في البيرو، وصلا الى قطعة جليدية قد سقطت من مكان مرتفع بسبب ذوبان الجليد الذي سببه الرماد البركاني. بعد تفحص هذه القطة، وجدوا أنها تحتوي على بقايا بشرية لفتاة من قبيلة الإنكة محفوظة بشكل ممتاز وتبدو وكأنها ماتت حديثا بالرغم من كونها ماتت منذ ما يزيد عن 500 عام. كانت الفتاه بعمر يقارب الـ 13 عام عندما تم جرها والتضحية بها على حافة البركان لإرضاء الآلهة.

 

8- كومة العظام

في الهملايا في شمال الهند يتواجد بحيرة خلابة ومتجمدة في معظم الوقت. اسمها رووبكاند ولكن عندها تذوب المياه في الصيف يصبح اسمها بورمينينت او “بحيرة الهياكل العظمية”

في العام 1942 كان حارس الغابات يتجول حول المياه عندما لاحظ وجود كومة من العظام قد انكشفت خلال ذوبان المياه والعديد من هذه العظام لا يزال يحتوي على لحم يتدلى منها. تعود البقايا الى عام 850 ما قبل الميلاد وتم لهذه اللحظة اكتشاف ما يزيد عن 300 جثة حيث تم ازالتها ودراستها. ولكن المرعب أن جميع هذه الجثث ماتت بسبب تلقيها ضربة قوية على الرأس.

 

9- أكبر فيروس على الأرض

قام العلماء في عام 2015 بمعاينة عينة من 30 متر تحت سطح الجليد الدائم في سيبيريا ليجدوا أكبر فايروس في العالم. على الرغم من كونه متجمد منذ ما يزيد عن 30 ألف عام، الفيروس لا يزال على قيد الحياة وقادر على إصابة المضيف له وهي هذه الحالة، الأميبا وحيدة الخلية.

الاكتشاف البسيط لهذا الفيروس لا يدل الا على ان العديد من الفيروسات والكائنات القديمة التي قد تعتبر خطيرة جدا ومميته لا تزال على قيد الحياة ويمكن أن تعود في أي وقت عند ذوبان الجليد

 

10- أوتزي، الرجل الثلجي

خلال تنزههم في جبال الأب على الحدود الإيطالية النمساوية في التاسع عشر من سبتمبر عام 1991، عثر سائحان المانيان على جثة بارزة من الثلج. بعد القيام بتشريح الجثة، توصل الأطباء الى ان الجثو متواجدة في الجليد منذ العام 3300 قبل الميلاد. الجثة المسمية اوتزي على إسم الجزء الذي وجد فيه اوتزال كانت في الحقيقة تحمل معها لعنة. 7 أشخاص من الذين عثروا عليه وقاموا بتفحصه قد ماتوا في ظروف غامضة.

Add a Comment