أكثر المناطق حماية على الأرض

منذ ان قام المصريين القدماء ببناء الأهرامات، والإنسان في بحث دائم وتطوير مستمر لوسائل حماية واخفاء ممتلكاته من الضرر. ابتداءً من القلاع والحصون الى إخفاء الأشياء في البحر!

اليوم سنسرد لكم ما يُعتقد بأنه أكثر 10 أماكن حماية في العالم وليس فقط التدابير الأمنية للحماية، بل أيضا ما الذي يتم حمايته في هذه الأماكن.

 

1- موقف سيارات

هذا المكان تم بنائه على الأرجح ليصد سارقي السيارات. هذا الموقف مقام في Bold Lane في مدينة ديربيشير في المملكة إنجلترا. في العام 1997، قامت الحكومة بالتعاقد مع شركة Car Safe للقيام ببعض التطويرات في هذا الموقف.

يتم اصدار بطاقات مع كود BarCode لمستخدمي الموقف، ولكن هذه البطاقات صالحة لموقف واحد فقط دون الباقي. جميع المواقف في الداخل تحتوي على حساسات حركة بشكل طولي وعرضي، وتبقى فعاله الى حين إعادة البطاقة في جهاز البطاقات.

الدخول للمبنى ممكن فقط من خلال البطاقة التي تحتوي على الكود، وهناك نظام إقفال ذاتي لجميع المخارج في حال انطلق أحد حساسات الحركة في الموقف. بالإضافة لذلك، غرفة التحكم فيها ما يقارب 190 كاميرا أمنية وخرائط الكترونية داخلية لمتابعة حركة المشاة في الموقف.

 

2- مجمع بيانات Deltalis

استحوذت سويسرا على مر الزمان على سمعة أكثر المصارف أمناً في العالم، وهذا بسبب سياسات حماية البيانات المتبعة لديهم.

خلال فتره الحرب الباردة، تم بناء الكثير من الملاجئ في سويسرا والعديد من هذه الملاجئ كانت جاهزة لتحمل ضربات نووية. العديد من هذه الملاجئ لا تصلح لشيء حاليا بسبب الزمن، ولكن هناك ملجئ واحد تم إعادة ترميمه وتحسينه وتغيير الهدف منه.

هذا الملجأ كان في السابق المقر السري الرئيسي للجيش السويسري، فهو مبني على بعد 150 متر داخل جبال الألب في سويسرا، وكل من يرغب في الدخول اليه يجب عليه تزويد بطاقة هوية، معلوماته البيومترية، الدخول من كاشف معادن شديد الحساسية، ومن ثم الدخول في نفق مزود بباب مصنوع من الفولاذ المضاد للقنابل النووية.

يحتوي مركز البيانات على العشرات من الخوادم التي تقوم بتخزين وحماية المعلومات، وفيه العديد من التدابير الأمنية لحمايته من الهجمات الإلكترونية. يستطيع المركز الحفاظ على المعلومات حتى في حال انقطاع الكهرباء، الزلازل، والهجمات الإرهابية.

وأكثر الأماكن أمناً في هذا المركز هو شركة العملات الإلكترونية Xapo. وهي موجودة في غرفة باردة وعليها المزيد من التدابير الأمنية، ويمنع الدخول اليها من قبل أي شخص وهي غير موصولة بالإنترنت. الغرفة أيضا مزودة بقضبان حديدة تمنع أي هجوم بالنبضات الكهرومغناطيسية من مسح البيانات عن الأقراص الصلبة. والعامل المسؤول في هذه المنشئة، عليه تلقي أمر من غرفتين مثل هذه الغرفة في قارتين مختلفتين في العالم قبل ان يقوم بتحويل أي شيء من العملة الرقمية لأي مكان اخر.

 

3- الطائرة الرئاسية الأمريكية

يمكن اعتبار الطائرة كواحد من أكثر الأماكن المتنقلة أمناً في العالم، تم بناء، وتعديل، وترخيص طائرتين من نوع Boing 747 عام 1990 للعمل في المجال الجوي. الحقيقة أنه يوجد طائرتان متطابقات وليس واحدة. والطائرة التي تحتوي الرئيس الأمريكي يصبح اسمها Air Force One.

وبالرغم من أن معظم التدابير الأمنية في الطائرة لا تزال سريه، فهذه قائمة بالقليل من التفاصيل المعروفة حالياً:

تحتوي الطائرة على شبابيك مضادة للرصاص، ويمكنها الطيران أعلى وأسرع من أي طائرة تجارية عادية. مدى الطيران فيها غير محدود حيث انها تحتوي على أجهزة للتزود بالوقود خلال الطيران. أيضا تم حماية أجهزة وأسلاك الطائرة الإلكترونية من الإشعاعات النووية. ليس واضح إذا ما كانت الطائرة تحتوي على أي صواريخ، ولكنها مزودة بأجهزة تعيق عمل رادارات الأعداء مما يجعلها خفية.

أجنحة الطائرة تحتوي على دفاعات اسمها Mirror-Ball وعملها يقوم على إعاقة نظام توجيه الصواريخ الحرارية، وأيضا هناك قاذفات قنابل متوهجة لأعاقه الصواريخ المتتبعة للحرارة.

التدابير الأمنية على الطائرة أيضا لديها ما يقابلها على الأرض، فأي مكان مجدول لتهبط عليه الطائرة، يتم مسحة عدة ساعات قبل هبوط الطائرة من قبل قناصين متمرسين ومزودين بقناصات عالية القوة. وسيارة الرئيس المصفحة يتم شحنها بواسطة طائرة شحن قبل وصول الرئيس.

حتى الطعام الذي يتم تقديمه في الطائرة يخضع للبروتوكولات الأمنية، والطائرة مزودة بدرج خاص ومكان لنقل الأمتعة حتى لا يكون هناك أي اعتماد خدمات يوفرها المطار المستضيف.

هذه الطائرات على حافة نهاية الخدمة، والسؤال هو ما الي قد يتوفر في الإصدار القادم؟

 

4- مجمع بذور سفالبارد

الجميع يعلم قصة النبي نوح وسفينته التي أنقذ به الحيوانات من دمار شامل حل بالأرض، ولكن عند التفكير في حماية النباتات، انت قد لا تعلم عن شبكة حماية التنوع الجيني للنباتات والذي قد يحميها من الانقراض. تم بناء هذا الحصن المنيح في جبل جليدي في مدينة القطبية سبيتبيرغن، على مسافة أقل من 1600 كيلومتر من القطب الشمالي، وهي مسكونة بشكل عام من قبل الدبب القطبية! المنطقة مستقرة جيولوجيا ومغطاه بالجليد الدائم، وهو شيء مناسب للتخزين طويل الأمد لبذور النباتات.

المدخل عبارة عن نفق بطول 120 متر مزود بأبواب مضادة لتسرب الهواء من الجهتين، ويقود الى 3 غرف تبريد كل منهن طولها 27 متر، وعرضها 9 متر، وارتفاعها 4 متر، وفقط واحده من هذه الغرف مستخدمة حاليا، وفيها 890 ألف نوع من البذور المخزنة في أكياس مدعمة بالمعدن ومغلقة بشكل حراري لحمايتها من الرطوبة. البناء نفسه مجهز للصمود أمام الهجمات الصاروخية وهناك 5 درجات من أبواب الحماية قبل الوصول للغرف. الجدران الإسمنتية المدعمة بالفولاذ والبالغ سمكها متر تستخدم بالإضافة الى غرفة التبريد البالغة درجة حرارتها 18 درجة مئوية تحت الصفر تقوم البناء والبذور في داخلة لآلاف السنين!

المشكلة ان مهندسي البناء لم يقوموا بأخذ الاحتباس الحراري في الحسبان، ففي العام 2016 سبب ذوبان الجليد الدائم غمر بعض من أجزاء المدخل بالمياه، ولكن لم يتم مس البذور بضرر. أعلنت الحكومة النرويجية مؤخرا بأنهم سيقومون بتحديث المجمع واضافة مباني خدمات للمجمع وتزويد محطات طاقة للحالات الطارئة التي يجب تبريد الغرفة فيها.

 

5- البنك الاحتياطي الفيدرالي

يحتوي البنك الاحتياطي الأمريكي المعروف بقلعة نوكس في كنتاكي الأمريكية على ما يقارب الثلاثين ألف جندي، 300 دبابة، ناقلات جنود مسلحات، وقطع عسكرية طائرة للدفاع عن الحصن.

وإذا لم يكن هذا كافي، فالمبنى نفسه محمي بأربع طبقات التحصينات من حساسات الحركة وأجهزة المراقب، الجدران مصنوعة من الجرانيت بسمك 1 متر ومدرعة بالإسمنت، الفولاذ، ومواد مضادة للنيران، والأساسات مصنوعة من الإسمنت والجرانيت بسمك 3 متر، والشبابيك مضادة للقنابل، والنيران، وتم تعتيمها. الباب الرئيسي يزن 22 طن ويمكن فتحه فقط عندما يقوم عدة أشخاص بإدخال التوليفة الصحيحة في نفس الوقت والتي تتغير على أساس يومي.

الخزنة الداخلية لديها باب بسمك 68سم ومصنوعة من الفولاذ والإسمنت من قبل شركة معروف أن تصاميمها للخزنات تحمت الحجوم النووي على هيروشيما.

 

6- خزنة الذهب التابعة لبنك نيويورك

موجودة البناء السفلي لمبنى يقع 24 متر تحت مستوى الأرض، و15 متر تحت سطح البحر. وهناك نظام متكامل متعدد الطبقات يحمى الخزنة، وأهم هذه الطبقات هي الأسطوانة البالغ وزنها 90 طن الموجودة على المدخل الوحيد للمبنى. الأسطوانة مثبتة داخل جدران من الفولاذ بوزن يبلغ 140 طن محاط بالإسمنت، وبالتالي تكون الغرفة ممانعة لدخول او خروج الهواء والماء عند الإغلاق. يتم حماية كل وحدة داخل الغرفة بباب بقفل عادي، قفلين مع توليفة، وقفل خاص من قبل مدقق الأمن. أيضا لزيادة الأمان فهذه الخزنات مزودة بنظام إقفال زمني، جدران اسمنتية مدعمة بالفولاذ، حساسات حركة، ونظام المراقبة الذي يتم مراقبته والتدقيق فيه بشكل دوري. بالإضافة لكل هذا، الخزنة مراقبة ومحمية من قبل جهاز أمن المبنى، وجهاز شرطة البنك الاحتياطي الفيدرالي.

 

7- المنطقة منزوعة السلاح في كوريا

يوجد في هذه المنطقة تدابير أمنية مميزة لدرجة ظهورها في أفلام جيمس بوند، المنطقة المنزوعة السلاح عبارة عن شريط ضيف من الأراضي بعرض 4 كيلومتر يفصل كوريا الشمالية عن الجنوبية، ويمتد على طول 157 كيلومتر من بحر اليابان في الشرق، وحتى البحر الأصفر في الغرب.

المنطقة محمية من الجهتين بسياج مزوج بأسلاك فولاذية، أسلاك حادة، وسياج مكهرب، عشرات الآلاف من الألغام، وألغام مضادة للدبابات. هناك المئات من الجنود الموجودين لحراسة المنطقة، ومزودين بالدبابات المتطورة والقطع العسكرية المختلفة. بالإضافة، هناك أبراج مراقبة وتنصت على طول الحدود كل بضعة كيلومترات، بالإضافة الى أجهزة مراقبة الكترونية. هذه التدابير الأمنية بالإضافة الة الوضع السياسي بين الكوريتين تجعل الإشارات التحذيرية غير ضرورية على الحدود، وغياب العامل البشري في المنطقة أدى لظهور منطقة طبيعية محمية، حيث تزدهر الحياة النباتية والحيوانية في المنطقة، بما فيها العديد من الحيوانات المهددة بالانقراض.

 

8- الملاذ الآمن

هذا المكان تم بنائه خلال الحرب العالمية الثانية كمخزن للأسلحة المضادة للطائرات. هذا البناء الذي تبلغ أبعاده 36.5 متر في 18 متر موجود على ارتفاع 18 متر فوق بحر الشمال و11 كيلومتر من الساحل الشمالي لإنجلترا، وتم ضمة لسيادة الجمهورية السيلاندية في العالم 1967، ولكن لم يتم استخدامه لأمور مهمة حتى العام 2000. في العام 2000 تم تغيير الغرض من هذا مجمع بيانات عالي الأمان، والأشخاص الذين دخلوا هذا المبنى هم المستثمرين فيه، الأشخاص المصرح لهم، وبعض الأشخاص من العائلة الملكية البريطانية.

بالإضافة للمراقبة الإلكترونية الدائمة، الحراس المسلحين والذين لديهم تصريح بقتل كل من يقترب من المبنى، الألغام، والأسلحة المضادة للقوارب، الخوادم في هذا المجمع مغمورة بالنيتروجين الخالص ويمكن الوصول اليه فقط من خلال عدة الغوص.

في العام 2008 توقف موقع المجمع الإلكتروني عن العمل، ويبدو انه تم إيقاف المجمع عن العمل من دون إبداء أي سبب. الان لا يمكن الا التكهم بماهية استخدام هذا المبنى في الوقت الحالي.

 

9- سجن ADX Florence

في فريمونت كاونتي – كولورادو يتواجد السجن الإداري بالغ الأمن المعروف باسم ADX Florence.  هذا السجن مخصص لاحتواء السجناء الفيدراليين الأكثر خطورة والذين يحتاجون الى مراقبة شديدة على مدار الساعة. الزنازين المضادة للصوت والأثاث مصنوعين بشكل شبة كامل من الإسمنت المسكوب، والشبابيك التي تبلغ طولها 1.2 متر وعرضها 10سم تسمح برؤية السطح والسماء فقط، مما يمنع السجناء من معرفة مكانهم الدقيق في المنشئة.

المنشأة مراقبة من خلال آلاف حساسات الحركة والكاميرات، وهناك 1400 باب فولاذي يتم التحكم بهم عن بعد، والذين يتم إغلاقهم بشكل فوري والي عند انطلاق جرس الإنذار. المحيط محروس من خلال حساسات الضغط، وسياج أمنى بطول 3.5 متر. بالإضافة للحراس المدججين بالسلاح والكلاب البوليسية.

السجن اليوم يحتوي سجناء على علاقة مباشرة في أحداث 11 سبتمبر، عبد الفاروق عبد المطلب، ريتشارد ريد، والعديد من المسؤولين في تنظيم القاعدة.

التدابير الأمنية في هذا السجن ليست فقط للإبقاء السجناء في الداخل، بل لإبقاء الزوار الغير مرغوبين في الخارج.

 

10- المنطقة 51

المنطقة 51 في القاعدة الجوية الأكثر سرية في الولايات المتحدة وموجودة في صحراء نيفادا. ومهما كانت الأمور الموجودة فيها من تكنلوجيا او أسلحة او حتى صحون طائرة، فالأرجح اننا لن نعلم على الإطلاق ما الموجود فيها فعليا، وذلك بسبب التدابير الأمنية الرهيبة التي تحيط بالمنطقة.

من النظرة الأولى يبدو ان هذه التدابير ليست بالكثير، فهي محاطة بسياج عادي، بوابة عادية، سياج برتقالي لتحديد المنطقة، ولافتات تحذيرية من الدخول والتصوير. ولكن الاحتياطات الأمنية الحقيقية تقبع في داخل المنشأة.

اول هذه التدابير هي منع الطيران فوق هذه المنطقة لمعظم الطائرات، بما فيها الطائرات الحربية من القواعد المجاورة. هناك العديد من الحساسات المزروعة في محيط القاعدة والقادرة على التفريق بين الإنسان والحيوانات البرية، هناك أيضا دوريات دائمة لأشخاص وسيارات لمراقبة المنطقة، وفي بعض الأحيان يكون هناك طائرات عمودية تحلق بارتفاع منخفض.  أيضا كاميرات المراقبة موجودة وتعمل على مدار الساعة، وأيضا لجعل استكشاف المنطقة أكثر صعوبة، قام الجيش بسحب الأراضي المجاورة من الاستخدام العام والمدني، وخصوصا المناطق المرتفعة القادرة على كشف القاعدة.

 

هذه هي المناطق الأكثر حراسة في العالم والتي استطعنا تجميعها لكم.

هل تعلم بوجود مماثل أو أشد حراسة؟

هل كنت تعلم بوجود هذه المباني او تدابيرها الأمنية من قبل؟

شاركنا برأيك هنا أو على الفيسبوك!

Add a Comment