أهرامات الجيزه وما تخفيه من أسرار

إن السؤال الذي يخطر على ذهن كل من يتطلع الى أثر قديم هو التساؤل عن تاريخه، وعادة تكون الإجابة صعبة، بل وفي بعض الأحيان تكون شبه مستحيلة، كما هو الأمر بالنسبة للأثار المصرية؛ لأن معلوماتنا عن التقويم المصري وبالأخص في العصور المبكرة لم تكتمل بعد؛ لكن ما نستطيع قوله هنا أن بناء الاهرامات الثلاث بهذه القدرة وهذا الشكل الهندسي إن دل فإنما يدل على عظمة وبراعة القدماء المصريين وامتلاكهم من المعرفة الكثير، حتى أن العلماء الى وقتنا هذا قد تحيروا في تفسير أمور قد برع فيها القدماء المصريين مثل التحنيط مثلا.

 

1- لماذا بني القدماء المصريون الأهرامات؟

لقد تم بناء الأهرامات على أيدي القدماء المصريين لتكون مقابر للملوك فقط، ولكن هذا الحق أصبح فيما بعد، أي بعد فترة من بداية الفكرة وهذا يسري أيضا على الملكات، وقد كان تشييد المقابر على شكل هرمي نتيجة قرون عدة من التطور والتجربة؛ لكن البعض يرى أن هذا الشكل الهرمي ربما يدل على انتصار إحدى العقائد الدينية على الأخرى، وقيل أيضا انه ربما تكون هناك علاقة بين الشكل الهرمي وبين الشمس (حيث كان المصريون القدماء يعبدون الشمس).

وقد استغرق بناء الهرم الاكبر فقط 20 عاماً، كما استغرق بناء الممرات و الاجزاء السفليه من الهرم عشرة أعوام طبقا لما ذكره هيرودوت المؤرخ اليوناني الذي زار مصر في القرن الرابع قبل الميلاد.

 

2- ما هي الكيفية التي بنيت بها الاهرامات الثلاثة؟

مما لاشك فيه أن هناك معضلات كثيرة في دراسة موضوع الأهرامات، لكن ما يحير العلماء أكثر هو معضلة تشييدها بهذه الكيفية الهندسية الرائعه. إن من أكثر الأسئلة التي تتردد في هذا المجال: كيف استطاعوا رفع الأحجار إلى هذا الإرتفاع العظيم بدون أن يمتلكوا أي مظهر من مظاهر التقدم التكنولوجي والصناعي الذي وصلنا إليه في عصرنا هذا ؟.

«هل تعلم عزيزي القارئ أن المصريون القدامى قد استخدموا في بناء الهرم الأكبر وحده أكثر من مليونين ونصف مليون من كتل الأحجار، يزن بعضها سبعة اطنان ونصف الطن!»

 

3- تكهنات علماء الآثار

يرى علماء الآثار أن الأهرامات ليست مبنية من الحجر كما يعتقد الناس، وحجتهم في ذلك أن حجم جميع الحجارة واحد وعلى نفس الإتجاه، وأن الفراعنة لم يكونوا يملكون أي معدات قديمة، وأنهم استخدموا مواد بدائية؛ لذا فالعلماء يعتقدون أن الأهرامات قد بنيت من الطين، ثم تم تشكيله الى قوالب معينة إلى أن وصلت إلى الشكل التي هي عليه حاليا.

Add a Comment