أدى تطوّر الطرق والمسارات العلاجية عبر السنين وخاصة المضادات الحيوية، إلى تطوّر وحدوث طفرات في البكتيريا والجراثيم على حدٍ سواء. فقد طوّرت البكتيريا والجراثيم مقاومة ضد مُعظم المضادات